Inicio » Sin categoría » ويكيمانيا لندن.. مشاركتي الأولى

ويكيمانيا لندن.. مشاركتي الأولى

Start here

كنت أتصفح ويكيبيديا كلما أردت البحث عن أي معلومة، وكانت علاقة سطحية بحتة، ولكن علاقتي الرسمية بها بدأت في 6 مارس عام  2012، عبر بوابة برنامج ويكيبيديا للتعليم في مصر، عندما سجلت حسابًا بغرض الترجمة من الإسبانية إلى العربية والعمل على إثراء المحتوي العربي على الإنترنت. بدأت من خلال مقالة الكاتب المكسيكي خوان خوسيه أريولا في 5 أبريل عام 2012، التي عملت على ترقيتها إلى درجة الجيدة، ومنذ ذلك الحين أدمنت التحرير على الويكيبيديا العربية. وبدأت العمل على المقالات المختارة والجيدة والعادية الواحدة تلو الأخرى حتى وصلت  إلى 13 مقالة مميزة، 10 مختارة و3 جيدة، مع بوابتين مختارتين وحصيلة 341 مقالة عادية ملحوظة. وحافظت على موقعي ضمن قائمة أفضل 100 محرر على ويكيبيديا العربية. حصلت على صلاحية محررة في 6 مايو 2012،  وصلاحية إدارية في 21 يناير 2013. ومن وقتها وأنا أسير بخطى ثابتة لإثبات وجودي داخل المجتمع العربي. بدأت أيضًا العمل كقائدة وسفيرة جامعة ووب لمساعدة الطلاب على تحرير المقالات سواء من اللغة الإسبانية والإنجليزية واليونانية إلى العربية. وسر سعاداتي واستمراريتي في المشاركة على ويكيبيديا هي أن كل معرفتي منشورة ومرئية للجميع، ويظهر عملي كجزء من نتائج ويكيبيديا على جوجل، والتي تمكن الجميع من استخدامها بكل سهولة ويسر.

أما عن الويكيمانيا، فهو مؤتمر سنوي لمستخدمي مشاريع الويكي التي تديرها مؤسسة ويكيميديا. عُقد حتى الآن عشر مؤتمرات، الأول كان في فرانكفورت بألمانيا من 4 إلى 8 أغسطس 2005؛ والثاني في مدينة كامبريدج بولاية ماساتشوستس بالولايات المتحدة من 4 حتى 8 أغسطس 2006؛ والثالث في تايبيه بتايوان من 3 إلى 5 أغسطس 2007؛ والرابع في الإسكندرية بمصر من 17 إلى 19 يوليو 2008؛ والخامس في بوينس آيرس بالأرجنتين من 26 إلى  28 أغسطس 2009؛ والسادس في جدانسك ببولندا من 9 إلى  11 يوليو 2010 ؛ والسابع في حيفا بإسرائيل من 4 إلى 11 أغسطس 2011؛ والثامن في واشنطن بالولايات المتحدة من 12 إلى  15 يوليو 2012؛ والتاسع في هونغ كونغ بالصين من 7 إلى  11 أغسطس 2013؛ والعاشر في من 6 إلى  10 أغسطس 2014.

في باديء الأمر لم أحصل ع المنحة، ربما لمشكلة في عدم تقديم الاستمارة بشكل جيد أو لأنني تغاضيت عن كتابة بعض العناصر التي شاركت بها أونلاين وأوفلاين وأكتفيت بكتابة نقاط بسيطة تبرز وجودي داخل المجتمع الويكيبيدي العربي، أو لأمر آخر لم أدركه جيدًا. ولحسن الحظ، أنني قابلت مديرة المنح بالمؤسسة في هاكاثون برنامج التعليم بعمان، الأردن، وتحدثت معها في أمور عدة، مبرزة نشاطي داخل المجتمع الويكيبيدي وداخل برنامج ويكيبيديا للتعليم. ومن جهتها، قامت بمراجعة الاستمارة خاصتي، وتزامن ذلك مع اعتذار أحد الحاصلين على المنحة من داخل الوطن العربي، مما أتاح لي الفرصة للحصول على المنحة، حيث حصلت استمارتي وقتها على ترتيب متقدم جدًا بقائمة الانتظار. بعد حصولي على المنحة، أنهيت بحمد الله كل إجراءات السفر محليًا. وفي الوقت نفسه، كانت لجنة منح ويكيمانيا لندن تتابع معنا كل التفاصيل وتيسر لنا كل الأمور بشكل تنظيمي رائع.

قررت في أول تجاربي مع الويكيمانيا أن أحضر الهاكاثون أو الاجتماعات التحضيرية، إلى جانب المؤتمر. فأخترت تسجيل 5 أيام، يومان هاكاثون وثلاثة أيام للمؤتمر. بدأت رحلتي يوم 5 أغسطس في تمام العاشرة والنصف مع صديقتي ريم، وصولًا إلى مطار هيثرو في الساعة 1:30 إلى ٱن أنهينا الإجراءات، انطلاقًا إلى وسط لندن ومحطة مترو أولد ستريت. خلال رحلة الوصول من المطار إلى الفندق، تفاجانأ بالعديد من المشاهد، التي لم تجعلنا نستشعر وجودنا بلندن قط، ولكن بوصولنا إلى أولد ستريت، ظهرت لندن والسماء الممتلئة بالغيوم والمطر مع شنط سفر كبيرة الحجم ومأساة حقيقة كانت. عندما وصلنا إلى الفندق في حوالي الساعة 5، كانت الأمور مستقرة جدًا وصعدنا إلى غرفنا في دقائق معدودة. ألتقينا بنفس اليوم العديد من الويكيبيديين العرب والأجانب من مختلف البلدان، إضافة إلى لقاء بعض موظفي المؤسسة، وكان الملفت للنظر أن أغلبيتهم من الشباب. وهو بدوره ما يعطي دافع كبير للاستمرارية.

في اليوم التالي، تجمع على مائدة الإفطار العديد من الويكبيديين من مختلف البلدان وكان بمثابة لقاء تعارف، وكان من بين أبرز الحضور الطبيبين الكندي جيمس هيلمان والسويدي كارل، وتناقشنا معهم بشأت مقالات ويكي طب على ويكيبيديا الإنجليزية، حيث يعمل الاثنين على تطوير أكبر قدر ممكن من المقالات مع العمل على نقلها إلى أكبر عدد ممكن من اللغات. وتعاونا بدورهما مع مؤسسة مترجمين بلا حدود، حيث يعمل متطوعوها على ترجمة مقالات ويكيبيديا الطبية إلى لغات عدة، من بينها اللغة العربية، ولكن تكمن مشكلتهم الوحيدة في حاجة مقالتهم إلى التنسيق بنسق الويكي، وهو ما سيفعله بعض الويكيبيديين العرب الذين تقابلا معهم بالمؤتمر.

وانطلقنا بعدها إلى مجمع الباربيكان، حيث أقيم الهاكاثون والمؤتمر. كانت إجراءات التسجيل بسيطة وميسرة لأبعد الحدود، وحصلنا على بطاقة الهوية حتى يسهل التعارف فيما بيننا بكل سهولة ويسر. ثم ذهبنا بعدها إلى طاولة أخرى لنحصل على القميص الخاص بالمؤتمر مع شنطة تحوي العديد من المتعلقات كخارطة المؤتمر والطريق وكتب إرشادية مع دبوس وقلم ويكيبيديا وبعض الحلوى. انطلقنا بعدها إلى الدور الأخير بالمجمع، حيث جرت فاعليات افتتاح الهاكاثون وتجمع كل فريق على طاولة، واضعين لافتة أو شعار صغير يشير إلى تخصصهم. وكانت تشتمل على محاضرات وجلسات مناقشة وورش عمل. وأُجريت العديد من اللقاءات التسجيلية والمقابلات مع غالبية الحضور ومن أكثر من جهة. وقابلت بعض موظفي مؤسسة ويكيمانيا، المسئولين عن تطوير تقنيات الترجمة وعمل برمجة لها بين الإنجليزية والإسبانية، إضافة إلى لقاء آخرين من ويكيميديا إسبانيا وبعض محرري الموسوعة الإسبانية من كل من إسبانيا والمكسيك والأرجنتين وكولومبيا، وتم الاتفاق على التواصل في أقرب وقت لأمور عدة تختص بتطوير آليات الترجمة والعمل على نوعية مقالات معينة. ومن جانبي تناقشت معهم بأمر برنامج ويكيبيديا للتعليم ومجهود طلابنا الواضح في الترجمة من الإسبانية إلى العربية، وبالمثل مناقشة بعض الآليات لديهم بتقييمهم المختارات، وكان ردهم كالتالي، كل ما عليكِ فعله هو النظر في تاريخ وسم هذه المقالات، نحن الآن نعمل وبشكل جدي على سحب الوسم من المقالات التي لم تعد تستحق بعد الآن. وقادني فضولي لسؤالهم عن سبب تغيير كلمة الإداري من Administrador  إلى Bibliotecario، وكان هناك نقاشًا عميقًا قد دار بسبب هذا الأمر، واستقر الوضع إلى اللفظ الذي يبدو مميزًا للصلاحية بعض الشيء بالنسبة لهم، حيث يرون أن مقالات الويكيبيديا كالكتب، والإداري هو الشخص الذي يعمل على الحفاظ على هذه المقالات، ولأن الكلمة في الواقع تعني موظف مكتبة، فكان يبدو الأمر منطقيًا لهم. وبنهاية اليوم، ذهبنا لعمل جولة بحديقة جرينتش، وصولًا إلى خط جرينتش الافتراضي.

في اليوم الثاني، كنت على موعد مع حضور ورشتي عمل لبرنامج ويكيبيديا التعليم عن تدريب المدربين، حيث أشارك به حاليا بوصفي مسئولة عن كلية الآداب بجامعة القاهرة، إلى جانب بعض المناقشات التقنية الأخرى. وألتقيت مدير البرنامج بالوطن العربي طاي فلاناغان، والمسئولة عن برنامج أمريكا وكندا ليانا ديفيس، والمسئولة عن المنح سيكو. وكان يومًا شاقًا بالنسبة لي. وبمساء اليوم ذاته، كنت على أتم استعداد لحضور حفل افتتاح المؤتمر. عندما دخلت القاعة، تعرفت على أليكس وانج، المسئولة عن تمويل المشاريع داخل المؤسسة، وقد ذكرتني باجتماع سنعقده بعد يومين. بدأ الافتتاح بكلمة منظم المؤتمر إدوارد سابيرا التي رحب فيها بالحضور، ثم تلتها كلمة مدير فرع مؤسسة ويكيميديا المملكة المتحدة جون ديفز، الذي رحب بالحضور وتحدث عن صعوبة تنظيم حدث مثل ويكيمانيا، ثم كلمة مؤسس ويكيبيديا جيمي ويلز وخطابه عن حالة الويكي، ثم كلمة المديرة التنفيذية الجديدة لمؤسسة ويكيميديا ليلى تريكتوف، بالختام جاءت كلمة الأمين العام لمنظمة العفو الدولية ساليل شيتي، وأعقب ذلك موسيقى كلاسيكية رائعة. وعقب عودتنا إلى الفندق، تحدث معنا بعض الزملاء المسئولين عن مشروع صربيا، وكان يهدفون إلى ترجمة مقالات عن صربيا إلى العربية، ولكن حقيقة، لم يلق ذلك اهتمامًا كبيرًا لي، لأني أحبذ العمل بطريقة معينة غير مقيدة بمشروع واحد.

في اليوم الثالث، كان أول أيام المؤتمر الفعلية، حضرت العديد من الورش عن الصور والفيديوهات، حيث بدأ هذا الموضوع يثير اهتماماتي بشكل كبير، وأحب أن أتعلم به الكثير والكثير. واليوم نفسه، ذهبت إلى متحف لندن وبعدها لحسن الحظ، قابلت العديد من أصدقائنا العرب المقيمين ببريطانيا في المؤتمر، والذين تعاملنا معهم عبر بوابة الويكي فحسب. وبنهاية اليوم، ذهبنا لعمل نزهة بنهر التايمر وجولة بوسط لندن وقمنا بزيارة عين لندن.

في اليوم الرابع، كنت على موعد مع اجتماع مع طاي فلاناغان، وأناسويا سنجوبتا، مديرة المنح، وأليكس وانج للتحدث عن برنامج التعليم والمعوقات والبدائل التي تم تقديمها، وهل هي مناسبة بالوقت الحالي لعلاج الأزمة التي آلت بالبرنامج في مصر عمومًا وببرنامج جامعة القاهرة بوجه خاص. وبمساء اليوم ذاته، كنا على موعد مع الملتقى العربي، الذي كان يهدف إلى وضع أساس لمؤسسة ويكيبيدية موحدة تجمع بين العرب جميعهم عوضًا عن أن يكون لدينا فرع أو مجموعة مستخدم خاصة بكل دولة عربية وحدها. وتم نقاش بعض النقاط الرئيسة مثل تأسيس تجمع يوحد الويكيبيديون العرب، وثانيًا إمكانية إقامة مؤتمر عربي سنوي Wiki Arabia على غرار ويكيمانيا، والتحدث عن مجموعات المستخدمين العربية في كل من تونس ومصر ومناقشة أمر الويكي تهوى المعالم، والتي سيتم تطبيقها في العام القادم على مستوى الوطن العربي، بديلًا عن وجود مسابقة لكل دولة على حدة.

في اليوم الخامس، وآخر أيام المؤتمر، كنت على موعد آخر مع بعض النقاشات التقنية، إضافة إلى العديد من الحوارات وتبادل الآراء بين المشاركين العرب خلال فترة المؤتمر، والذين كلنوا يلتقون دومًا للتشاور في مسائل عدة حول مشروع تجمع للويكيبيديين العرب. وبالمثل، كنت على لقاء مع الملتقى الأفريقي، حيث تناول كل تجربته في بلده، وكانت مشاركة مثمرة جدًا. وبنفس الوقت، كان هناك تجمع على الغداء لويكي المرأة. وباليوم نفسه، التقت العديد من الصور الجماعية والختامية للمؤتمر. ثم جاء بعدها حفل الختام وكلمة كل من جيمي ويلز وليلى تريكتوف، ليعلنا عن انتهاء المؤتمر، وتسليم الراية للمكسيك لمؤتمر 2015.

بالواقع، كانت تجربة مثيرة جدًا في أولى مشاركاتي بالويكيمانيا، فقد تعرفت على العديد والعديد من الاشقاء العرب من تونس والجزائر والإمارات والسعودية والأردن والعراق وسوريا والمساهمين الأجانب من شتى البلدان، وخصوصًا الناطقة بالإسبانية مثل إسبانيا والمكسيك والأرجنين وكولومبيا. وأتمنى في أقرب وقت تفعيل ما تمت مناقشته مسبقًا في لقاءات المؤتمر والمناقشات الجانبية والجلسات التقنية. وأتمنى أن ألتقي الجميع بالمكسيك السنة القادمة بإذن الله.

Anuncios

Responder

Introduce tus datos o haz clic en un icono para iniciar sesión:

Logo de WordPress.com

Estás comentando usando tu cuenta de WordPress.com. Cerrar sesión / Cambiar )

Imagen de Twitter

Estás comentando usando tu cuenta de Twitter. Cerrar sesión / Cambiar )

Foto de Facebook

Estás comentando usando tu cuenta de Facebook. Cerrar sesión / Cambiar )

Google+ photo

Estás comentando usando tu cuenta de Google+. Cerrar sesión / Cambiar )

Conectando a %s

A %d blogueros les gusta esto: